قراءة في كتاب: تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأطفال تربوياً

كتب فى : 21-01-2015 | الكاتب : أنور عبد الجليل | الزيارات : 4023 | التعقيبات : 0

 

اسم الكتاب

تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأطفال تربوياً

اسم المؤلف

د.حصة بنت محمد بن فالح الصغير

الناشر

مركز البحوث والدراسات - قطر

نوع القطع

الصغير

تاريخ تحرير فكرة الكتاب

28/3/1436هـ

يظل عالم الطفولة عالماً محفوفاً بالأسرار لا تمنح إجازة الولوج إليه لغير الطفل والطفل وحده، وبالرغم من تضافر العلوم في استكناه هذا العالم ومحاولة اكتشاف أبعاده من خلال علم النفس وعلم الاجتماع وعلم التربية.. إلا أن عالم الطفولة ما يزال مستعصياً عن الإحاطة بأسراره كلها، محتفظاً بشفرة لا يمكن فكّها بغير هدى من الخالق وحده " ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير" .

من هذا المنطلق جاءت محاولة الدكتورة حصة بنت محمد الصغير في كتابها (تعامل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأطفال تربوياً) الذي اجتهدت فيه الكاتبة لربط ذهنية المسلم المعاصر بكنوزه التراثية التربوية الخالدة،  من خلال التعرّف على مدى فضل النبوة في بناء وتشكيل الشخصية المسلمة الصالحة، والمؤهلة للاستخلاف في الأرض وتعميرها وفق المنهج الرباني.

ولمّا كانت الرؤية النبوية للتعامل مع مختلف مراحل نمو الإنسان وأطوار حياته هي الرؤية المعصومة المستمدة من خالق الإنسان جل وعلا العالِم بما يصلحه؛ فإن تعامل نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام مع الأطفال هو الأنموذج الأعلى الذي ينبغي أن تشد إليه رحال المربين والتربويين، وكافة المهتمين بعالم الطفولة وآفاقه.

ومثلما استنبط الفقهاء الأحكام التشريعية من معاملات النبي صلى الله عليه وسلم وهديه، فإن التربويين معنيون كذلك باستنباط القيم التربوية والنفسية والاجتماعية من هديه عليه الصلاة والسلام، ومنهجه الفذ في بناء شخصية الفرد طفلاً ومراهقاً وراشداً.

أُثر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه زار طفلاً فقد طائره الصغير فحزن عليه، وواساه بقوله: " يا أبا عمير، ما فعل النغير؟" خير الخلق وأعظمهم يواسي طفلاً في فقد لعبة، يعامله كالكبار فيكنيه ويلاطفه، ويظهر اهتمامه لأمره..، مثل هذه المواقف العظيمة – وما أكثرها- والتي تؤكد على احترام شخصية الطفل واستقلاليته والنزول إلى عالمه وتقدير مشاعره وانفعالاته ومشاركته عواطفه،  والبعد عن أساليب القمع والتعنيف أو الاحتقار والتعالي غير المبرر كلها جديرةٌ بالدرس التربوي الجاد، وربطها بالحياة التربوية المعاصرة، وهو ما سعت إليه الكاتبة في هذا الكتاب.

وبعد تناول الكتاب خصائص الطفولة وحقوقها وحاجاتها سلط الضوء على منهاج الرسول الكريم في التعاطي مع الطفولة، ووجوب التأسي بهديه الشريف في ذلك، ثم أبرز خصائص الطفل في الإسلام وأهداف تربيته ووسائلها التي تشمل القدوة والموعظة واستخدام القصة والترويح والعادة.. وغيرها بحسب مقتضيات الحالة والمقام.

تعرضّت الكاتبة كذلك لصفات المربي الناجح وأثرها في تقوية الصلة بين المربي والطفل مدعمةً ذلك بنماذج فريدة من تعاملات نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم مع الطفل وعالمه، وبمواقف تربوية رائدة من طفولة السلف الصالح.

وبالإجمال فإن الكتاب يقدّم لمحة مكثفة مستقاة من ديننا الحنيف، تشمل عناصر تربية الطفل المختلفة من المحافظة على فطرته السليمة ورعايتها، وتنمية مواهبه واستعداداته كلها وتوجيهها نحو الصلاح والكمال اللائق بها، من خلال تدرج منطقي وتكامل في بناء الشخصية وتكوينها.

الكتاب فيه جهدٌ ملموس، ولا تعْدُ هذه الجولة العابرة فيه عن كونها دعوة مفتوحة لقراءته.

 

 

 

 



نموذج التعقيبات

الاسم
البريد الالكتروني
 

الإحصائيات

الزيارات :
exception 'Exception' with message 'GAPI: Failed to authenticate user. Error: "https://developers.google.com/accounts/docs/AuthForInstalledApps "' in /home/aram/public_html/gapi-1.3/gapi.class.php:418 Stack trace: #0 /home/aram/public_html/gapi-1.3/gapi.class.php(62): gapi->authenticateUser('google@wasm.sa', 'google@wasm') #1 /home/aram/public_html/model/summary/side/summary.inc(26): gapi->__construct('google@wasm.sa', 'google@wasm') #2 /home/aram/public_html/themes/default/box.php(10): include('/home/aram/publ...') #3 /home/aram/public_html/sides/getSides.php(75): include('/home/aram/publ...') #4 /home/aram/public_html/themes/default/footer.php(4): getSides('Left', 1, 'div', 'col-md-3 col-sm...') #5 /home/aram/public_html/index.php(74): require_once('/home/aram/publ...') #6 {main}
0
الصفحات : 33
المحتويات : 34
أقسام الموقع : 4
تعقيبات الزوار : 171